ما هو الفرق بين زراعة الأسنان التقليدية و زراعة الأسنان الفورية ؟



سنوضح في هذا المقال الفرق بين زراعة الأسنان التقليدية و زراعة الأسنان الفورية، حيث أن الفرق الوحيد بينهم هو العملية فقط ولكن نوع الزراعة واحد، إليكم كامل التفاصيل في التالي :


زراعة الأسنان التقليدية "العادية"


زراعة الأسنان التقليدية هي الإجراء العلاجي الذي يتم فيه زراعة الأسنان الجديدة لتقوم بالتعويض عن الأسنان المفقودة بعد فترة ثلاثة إلى أربعة أشهر من الشفاء وبعد قلع السن المفقود. وفي أغلب الحالات يتم استخدام تركيبة مؤقتة حتى يصبح مكان السن جاهزًا لإجراء الزراعة .


مميزات زراعة الأسنان التقليدية


تدوم زرعات الأسنان التقليدية عمرًا بأكمله إذا تم الاعتناء بها بشكل جيد ولا حاجة لتغييرها من فترة لأخرى. وتؤمّن الزرعات التقليدية متانة وقوة تضاهي قوة السن الطبيعي وذلك لأنها تُمنح فترة طويلة حتى يعيد العظم بناء نفسه حولها وتثبيتها لتصبح جذورها جزءًا من بنيان عظم الفك. كما أن العناية بالأسنان المزروعة يماثل العناية بالأسنان الطبيعية، فلا حاجة لتدابير خاصة للعناية بها فلا يتطلب الأمر إلا تفريش الأسنان يوميًّا واستخدام جهاز الخيط المائي وبشكل منتظم للحفاظ على صحتها.

كما أنه لا يوجد احتمال لرفض الطعم في حالة الزراعة التقليدية للأسنان، إذ ان الجذور مصنوعة من التيتانيوم وهو معدن لا يبدي الجسم تجاهه رد فعل مناعي أو التهابي، ولذلك فاحتمال نجاح الزراعة مرتفع جدًا .


عيوب لزراعة الأسنان التقليدية


إن أهم عيوب زراعة الأسنان التقليدية هو الحاجة إلى الانتظار فترةً طويلةً من الزمن حتى تتم وليبلغ المريض النتيجة النهائية للزراعة، وهو ما لا يروق لمعظم المرضى الذين يزعجهم مظهر النقص في أسنانهم ويودّون لو يستعيدونها في جلسة واحدة لدى الطبيب، لذلك فإننا في مجمع مساحة الابتسامة نقوم بعمل تركيبة مؤقتة تماثل في الشكل التركيبة الدائمة لحل هذه المشكلة. وكذلك فإن الحاجة إلى ارتداء طقم أسنان متحرك في حالات فقد جميع الأسنان خلال فترة الشفاء قبل نهاية زراعة الأسنان أمر لا يروق لمعظم مرضى زراعة الأسنان .




زراعة الأسنان الفورية


زراعة الأسنان الفورية هي إجراء يتم فيه زراعة عظم فوري في مكان الخلع للسن داخل عظم الفك مكان السن المفقود بعد استخراجه مباشرةً، وفي بعض الحالات يوضع طعم مؤقت يقوم مقام السن ريثما يتم زرع الطعم الدائم. وهي إجراء يتيح بقاء اللثة صحيّةً ويحفظ حجمها وشكلها. إن زراعة الأسنان الفورية إجراء أسهل من الزراعة التقليدية وتداخله الجراحي على اللثة والعظام أقل .



مميزات زراعة الأسنان الفورية


يوضع الطعم الجديد مكان السن المستخرج في الوقت عينه بعد استخراج السن، ولذلك فإن الزراعة الفورية لا تضم جراحة ثانية أو خياطة جراحية، وهو ما يوفر على المريض الكثير من الألم والإزعاج .

لا حاجة للمريض بارتداء طقم متحرك خلال فترة العلاج، إضافة إلى أنه عند زراعة الأسنان الفورية لا يبقى فراغ مكان الأسنان وهو السبب الأساسي لرغبة المريض بهذا النوع من الزرع وأهم ميزاته .

تتيح الزراعة الفورية شفاء الأنسجة الرخوة للثة بشكل أفضل مما يحدث في الزراعة التقليدية، إذ لا تتحمل اللثة ضغط الجذر أو الشق الجراحي أو الخياطة وهو ما يحفظ اللثة بأفضل حالة ممكنة .




عيوب زراعة الأسنان الفورية


من أهم عيوب زراعة الأسنان الفورية أنه ليس جميع المرضى مؤهلين لإجرائها، فقد تؤثر عوامل تختلف من مريض لآخر في أهلية المريض للزراعة الفورية. إن احتمال فشل الزرع في زراعة الأسنان الفورية أكبر من زراعة الأسنان التقليدية، إذا ما تموضع السن بشكل خاطئ في عظم الفك فسيفشل الزرع على المدى الطويل، لذلك نقوم بمجمع مساحة الابتسامة بالتشخيص الصحيح للحالة عن طريق أكبر الاستشاريين المتخصصين بالجراحة والزراعة والتركيبات وتجميل الأسنان و باستخدام أحدث الاجهزة والتقنيات لتجنب حدوث فشل للزراعات وتوجيه المريض للعلاج المناسب لحالته. كما أن استخدام السن قبل الشفاء التام قد يخرب الزرع ويلحق الضرر بالعظام واللثة. وفي حال فشل زراعة الأسنان الفورية فإن المريض سيتكبد الكثير من العناء في العلاج.



مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل